البروفيسور بشارة بشارات: إصابة مرضى السكري والقلب والرئة بالكورونا خطر محدق أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعل

البروفيسور بشارة بشارات: إصابة مرضى السكري والقلب والرئة بالكورونا خطر محدق

أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي:

حذّر البروفيسور بشارة بشارات مرضى السكري من عدم تجاوزهم أزمة الكورونا في حال اصابتهم العدوى، وخاصة كبار السن منهم. وقال البروفيسور بشارات: "مرضى السكري بشكل عام هم كبار في السن، وجزء كبير منهم يعانون من عدم توزان السكر في الدم، وحين لا يكون هناك توازن للسكر ويصاب الجسم فإن فيروس الكورونا يتسبب بتفاقم حالة المرض. لذلك علينا أن نحافظ على مرضى السكري، وأن يحافظوا هم أيضا على أنفسهم".

وردا على سؤال حول ما اذا كان يوصي مرضى السكري باتخاذ وسائل الحذر، قال بروفيسور بشارة بشارات: "مرضى السكري هم أهلنا، وأوجه كلامي الآن الى صغار السن بأن يحافظوا على مرضى السكري. لا يجوز أن نشارك في الأعراس والمناسبات ونعود الى البيت ونجلس معهم. واجبنا الحفاظ على أنفسنا وعلى كبار السن من حولنا، ونحن نرى في كل العالم أن مرضى السكري والرئة والقلب يصعب عليهم تجاوز الكورونا بسهولة".

ولفت بشارات الى أنه "يلاحظ في فترة الكورونا زيادة وزن بنسبة 50% من مرضى السكري، ونلاحظ أيضا تراجعا في توازن السكر لدى المرضى، ربما بسبب الضغوط وبسبب الحجر المنزلي الذي فرضوه على أنفسهم. لذلك فإنهم سمحوا لأنفسهم بأن يأكلوا أكثر، فضلا عن أن التوتر والضغط يزيد من شهيتهم للأكل وتناول طعام غير صحي".

الاسم :
البلد :
التعليق :