2019-06-13 16:39:01

مودة الروح في السبيل بمبادرة مميزة من مدير مركز "السبيل" في دالية الكرمل أقيمت أمسية أدبية ثقافية جمعت نخبة

مودة الروح في السبيل

بمبادرة مميزة من مدير مركز "السبيل" في دالية الكرمل أقيمت أمسية أدبية ثقافية جمعت نخبة من الشعراء والأدباء وجمهورا راقيا من مشايخ أفاضل وأخوات مصونات ومثقفين ومثقفات.

مركز السبيل للمثل الأخلاقية والبحوث التوحيدية العرفانية، هو حلم تحقق بفضل جهود ومثابرة وتضحية كبيرة من الشيخ وسيم زيدان، الذي شخَّص داءً يلم بالطائفة، والتشخيص هو من أهم مراحل العلاج، ولكن الشيخ وسيم لم يكتف بالتشخيص بل هو يحاول إيجاد الدواء، وذلك بإقامة هذا المركز الذي يخدم أبناء الطائفة بكل حب وإخلاص، ويدلهم على الطريق القويم. جازاه الله خيرا وأخذ بيده لإنجاح مهمته في دعم الثقافة التوحيدية والتراثية لدى أبناء الطائفة العرفانية الدرزية.

بدأت الأمسية بكلمة مباركة من الشيخ حسين زيدان الذي تحدث نيابة عن والدة الإمام الشيخ أبو حسين كمال زيدان حلبي، ثم قدم المضيف الشيخ وسيم زيدان كلمة افتتاحية رحب فيها بالحضور وتمنى لهم أمسية مفيدة، وشرح عن هدف الأمسية لتقريب القلوب والجمع بين شعراء مشايخ وشعراء زمنيين.

ثم تحدث رئيس مجلس دالية الكرمل السيد رفيق حلبي الذي أثنى على جهود الشيخ وسيم وأعلن عن استعداده للتعاون مع هذا المركز بشكل مكثف، ثم أثنى على جهود الشاعر فهيم أبو ركن في نشاطاته المكثفة أدبيا وإعلاميا واجتماعيا.

ثم تحدث الدكتور المحامي أمل كمال باسم جمعية "ثقافة السلام – السلام عليكم" شارحا عن أهدافها وتطلعاتها نحن إحلال السلام بين الطوائف والشعوب.

وقد شارك نخبة راقية من الشعراء بإلقاء قصائهم الجميلة وهم: أبو كمال يوسف فخر الدين، صالح زيدان من بيت جن، الشيخ أبو زياد فؤاد فرو، توفيق حلبي، سرور حلبي وعادل كيوان.

وقد خرج الجميع بشعور طيب وسعادة على أمل تكرار مثل هذه الأمسيات التي تجمع بين شعراء متدينين وغير متدينين.


























الاسم :
البلد :
التعليق :